السلوك


هذا هو السلوك الاالالا الالالال الالالالال الالالالالالا لالالالالال الالالالالال الالالالالالالالالال الالالالال لالاالال الالالالالالالالالا

السلوك العدواني عند الأطفال

 

 

 

تعتبر المشكلات السلوكية من ابرز المشاكل المنتشرة في فتره الطفولة والمراهقة، حيث يتعرض الطفل وخلال مسيره نموه الطبيعية للعديد من المشاكلات السلوكية سواء في البيت او حتى في المدرسة. وقد تختلف المشكلات السلوكية في أنواعها وظروفها من طفل لأخر. ومن خلال هذا التقرير سوف اتطرق بشكل مفصل للحديث عن الجوانب المختلفة لأحدى المشكلات السلوكية الشائعة عند الأطفال ألا وهي السلوك العدواني.

 

السلوك العدواني هو سلوك سلبي عدائي غير مرغوب به يصدر من الطفل تجاه الاخرين. ويظهر بشكل عنف جسدي والذي يتمثل في الايذاء الجسدي الموجه نحو الذات او الاخرين، مثل: الضرب، الركل، الدفع، العض، وشد الشعر وغيرها من الامور.  او العنف اللفظي والمتمثل في تجريح الاخرين بواسطه استخدام الكلمات والتي في الغالب ما تكون كلمات نابيه، ومن الأمثلة على ذلك: الشتم، السب، التهديد، السخرية. أو حتى بصوره ايماءات وتعابير غير مقبولة والتي تهدف الى توجيه الاحتقار والإهانة للشخص الاخر، مثل: النظر بطريقه تحقير وازدراء، او حتى بالامتناع عن توجيه النظر الى الشخص الذي يكن له العدائية. ويعتبر الطفل الذي يمارس السلوك العدواني طفل مضطرب سلوكياً وانفعالياً.

 

تشير العديد من الدراسات الى ان السلوك العدواني يظهر لدى الذكور اكثر من الاناث. كما وان هناك اختلافاً في طريقه التعبير عن العدوان بين الجنسين، حيث ان الانثى تميل الى التعبير عن العنف بطريقه لفظيه وغالباً ما توجه هذا العدوان نحو ذاتها نتيجة لعدم القدرة على مواجهه الطرف الاخر، بينما يميل الذكر الى ممارسه العدوان الجسدي.

 

أسباب السلوك العدواني عند الاطفال:

للسلوك العدواني عده أسباب، وقد تختلف من طفل الى اخر وذلك بحسب الظروف التي يمر بها الطفل نفسه، وفيما يلي ابرز الأسباب الشائعة للسلوك العدواني عند الأطفال.

  • قد تعود الى أسباب داخليه تكمن في نفس الطفل كالاضطرابات او الامراض النفسية او الشعور بالنقص، فيتجه الطفل الى الانتقام لا شعورياً، فيشعر بالنشوة والمتعة عند انتقامه وايذائه لمن حوله.
  • الظروف الأسرية التي قد تحيط بالطفل كالمشاكل بين الاب والام وخاصه اذا كان احد الوالدين يمارس السلوك العدواني امام الطفل، او انفصال الوالدين حيث يؤدي كل ذلك الى اهمال الطفل مما يدفعه الى القيام ببعض التصرفات العدوانية.
  • التعامل القاسي من قبل الأسرة نحو الطفل كضربه وشتمه وعدم احتوائه يؤدي الى جعل الطفل يعبر عن حرمانه بالاعتداء على الاخرين والعصبية الشديدة.
  • تلعب بعض وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة دوراً في التحريض على العنف واثاره السلوك العدواني عند الاطفال كالألعاب والأفلام والقصص الكرتونية المصورة.
  • تعرض الطفل نفسه لمواقف عدوانيه سابقه من قبل الاخرين.
  • عدم قدره الطفل على التعبير عما يكمن في نفسه من مشاعر وأحاسيس مما يؤدي الى الكبت الدائم، وبتالي يفرغ الطفل تلك المشاعر بصوره عدائيه.
  • قد يعتقد الطفل ان العدوان والعنف والضرب هي الطريقة الوحيدة لأخذ ما يريد.
  • تشجيع الأسرة للسلوك العدواني باعتباره أسلوب لدفاع عن النفس.

 

3468 Views